شارك إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، كعضو في الإتحاد العالمي للشباب الإشتراكي، في ورشات عمل حول المشاركة الفعالة للمرأة، التي انعقدت في الفترة من 21 إلى 24 مارس في العاصمة النمساوية فيينا.

حضر الورشات ممثلون رسميون من مختلف المنظمات الشبابية من أنحاء العالم، وهدف الحدث إلى تعزيز دور المرأة في المشاركة السياسية والإجتماعية والإقتصادية.

وتعد هذه المشاركة فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف المنظمات على مستوى العالم.

تسعى منظمة إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب من خلال هذه المشاركة إلى:

* المرافعة عن القضية الوطنية على مستوى الخارج

* توسيع رقعة التضامن مع القضية الصحراوية خاصة داخل الأوساط الشبابية والطلابية

مثلت إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب الأخت ياقوتة المخطار مولاي ، منسقة العلاقات الخارجية بإتحاد الشبيبة وعن اتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب عضو الفريق التقني للخارجية الأخت الغالية السالك المحجوب

كانت هذه فرصة لتسليط الضوء على واقع الشباب الصحراوي في الأراضي الصحراوية.