على أرضية ملعب ولاية أوسرد، اختتمت اليوم منافسات الدوري المدرسي لكرة القدم بمباراة مثيرة بين متوسطة ولاية بوجدور ومتوسطة ولاية السمارة. جرت هذه المباراة تحت إشراف اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ووزارة التربية والتعليم والتكوين المهني الصحراوية.

حضر اللقاء الكروي نخبة من الشخصيات البارزة، من بينهم عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي الأخ امربيه المامي الداي، وعضو الأمانة الوطنية والي ولاية أوسرد الأخت خيرة بلاهي أباد، والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني الأخ امين محمد أحمد، والأمين العام للحكومة الأخ محمد الشيخ لحبيب امغيزلات، والأمين العام لإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب الاخ اعلي محمد سالم والامين العام لوزارة التعليم الاخ مصطفى محمد فاظل والقائد العام للكشافة والطفولة الصحراوية الاخ جمال ابراهيم واعضاء من المكتب التنفيذي لاتحاد الشبيبة

شهدت المباراة حماسًا كبيرًا من كلا الفريقين، حيث سعى كل منهما للفوز بكأس البطولة في هذه الدورة الرياضية الخاصة بالمدارس بالشراكة مع وزارة التعليم.

وبعد جولات من الأخذ والرد وبذل الجهود البدنية والمعنوية، حسم أشبال ولاية بوجدور اللقاء بفوزهم بنتيجة 5 أهداف مقابل 4 لأشبال ولاية السمارة.

وبهذا الفوز المؤكد، تُتوّج ولاية بوجدور بطلة للدوري المدرسي لكرة القدم، وسط أجواء احتفالية بهيجة عكست روح التعاون والرياضة بين مختلف الولايات.