التقى اليوم اعضاء من المكتب التنفيذي مع وفد من المجتمع المدني الفرنسي برئاسة زوجة المعتقل السياسي اسفاري النعمة كلود موجان قدم أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب تعريفاً شاملاً للمنظمة، بما في ذلك تاريخها وأهدافها وهيكلها وبرنامج عملها.

شرحوا للوفد الفرنسي مختلف الأنشطة والبرامج التي تنفذها المنظمة لخدمة الشباب الصحراوي في مجالات التعليم والتدريب والثقافة والرياضة والترفيه.

كما أطلعوا الوفد على واقع الصحراويين بالمناطق المحتلة، وخاصة ما يتعرض له الشباب من تهميش وتهجير وإقصاء على يد السلطات المغربية.

وعبر الاخوة عن خيبة أمل الشباب الصحراوي وفقدانهم الأمل في المجتمع الدولي، خاصة بعد تولي المغرب لرئاسة حقوق الإنسان.وناقشوا مع الوفد الفرنسي مخاطر هذا التعيين على حقوق الإنسان في الصحراء الغربية و تعهد الوفد الفرنسي بنقل ما شاهده وسمعه إلى الرأي العام الفرنسي والمنظمات الدولية ،كما أكد الوفد على دعمه للشعب الصحراوي في نضاله من أجل الحرية والاستقلال.

يعتبر هذا اللقاء خطوة مهمة في سبيل تعزيز التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الشباب الصحراوي في المناطق المحتلة.