شهدت ولاية أوسرد، اليوم الاثنين 13 يناير 2024، مهرجانًا حاشدًا نظمته جماهير وسلطات الولاية، بحضور عضو الأمانة الوطنية والي الولاية الأخت خيرة بلاهي اباد والأمين العام لإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب الأخ أعلي محمد سالم.

المهرجان شكل مناسبة للتعبير عن التضامن مع الأسرى المدنيين الصحراويين، خاصة مجموعة “أكديم إزيك”، الذين يقبعون في سجون الاحتلال المغربي منذ أكثر من 11 عامًا.

تخلل المهرجان العديد من الكلمات والمداخلات من مختلف المؤسسات والجهات التنظيمية الجهوية المحلية والأساسية، والتي ركزت على تلاحم الجسم الصحراوي والوقوف أمام مؤامرات ودسائس الاحتلال المغربي الرامية إلى التفرقة والتشتيت.

كما أجمع الحضور على أن اللحمة والتلاحم وحماية مكتسبات الشعب الصحراوي مسؤولية الجميع من أجل الوصول الى الاهداف الوطنية في الحرية والاستقلال التام.

في كلمتها الافتتاحية، أشادت الأخت خيرة بلاهي اباد بصمود الأسرى الصحراويين، مؤكدة على أن تضامن الشعب الصحراوي معهم هو تضامن مع القضية العادلة.

وأضافت الأخت بلاهي اباد أن الاحتلال المغربي يحاول بكل الطرق والأساليب النيل من القضية الصحراوية، إلا أن الشعب الصحراوي سيظل صامدًا في وجه كل التحديات.

من جانبه، أكد الأخ أعلي محمد سالم أن قضية الأسرى الصحراويين هي قضية كل الشعب الصحراوي، وأن الجميع مطالب بالتضامن معهم حتى يتحرروا من سجون الاحتلال المغربي.

وشدد الأخ اعلي محمد سالم على أن الشعب الصحراوي موحد وقوي، ولن يسمح بتحقيق الاحتلال المغربي لأطماعه في تقسيم الشعب الصحراوي.

اختتم المهرجان بوقفة تضامنية خارج نادي الولاية بتكرار الشعارات الوطنية