مداخلة عضو الامانة الوطنية الأخت انكية سالم

تحدثت الأخت انكية سالم في مداخلتها عن ذكرى 13 نوفمبر الملحمة التي خلفتها ومرور ثلاث سنوات عن خرق المغرب لاتفاقية توقيف النار وعودة الكفاح المسلح.

وأكدت الأخت انكية سالم على أن ذكرى 13 نوفمبر هي ذكرى خالدة في وجدان الشعب الصحراوي، حيث جسدت إرادته الصلبة في مواصلة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال.

كما أشارت ا إلى أن خرق المغرب لاتفاقية توقيف النار كان عدوانًا سافرًا على الشعب الصحراوي وحق تقرير مصيره.

وأكدت انكية على أن عودة الكفاح المسلح كانت قرارًا حاسمًا من قبل جبهة البوليساريو، وذلك من أجل الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الصحراوي.

وفيما يتعلق بالموضوع الثاني، وهو كيفية التأطير السياسي في الحركة والدولة، اشارت الأخت انكية سالم على أن التأطير السياسي هو أمر أساسي لخلق قدرة شبانية قادرة على تحمل مسؤوليات الأمانة والعمل والوعي الوطني.و يجب أن يركز على الجوانب التالية:

ترسيخ المفاهيم الوطنية والقيم الثورية لدى الشباب.

تنمية قدرات الشباب الفكرية والسياسية والمعرفية.

تدريب الشباب على العمل السياسي والتنظيمي.

وأكدت ايضا على أن التأطير السياسي هو مسؤولية مشتركة بين جميع المؤسسات الوطنية، وعلى رأسها القيادة السياسية والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .