شاركت ممثلة اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب في المانيا، أخديجة بداتي، في محاضرة قام بها ممثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، الأخ أبا الدخيل، في البرلمان الجهوي لمقاطعة سكسونيا بألمانيا.
في محاضرته، دعا الأخ أبا الدخيل ألمانيا إلى لعب دور فعال في حل النزاع حول الصحراء الغربية، الذي يستمر منذ حوالي خمس عقود. وأكد أن ثقل ألمانيا السياسي والاقتصادي والأخلاقي يحتم عليها الدفاع عن سيادة القانون والضغط على المغرب من أجل احترام التزاماته التي وقع عليها مع جبهة بوليساريو بوساطة الأمم المتحدة.
كما دعا الأخ أبا الدخيل ألمانيا إلى فرض احترام قرارات محكمة العدل الأوروبية، التي أكدت وبشكل صريح وواضح أن المغرب والصحراء الغربية بلدان منفصلان ومتمايزان. وأضاف أن أي استغلال للمغرب لثروات الصحراء الغربية دون استشارة وموافقة جبهة بوليساريو هو خرق سافر وجسيم لقواعد القانون الدولي.
حضر اللقاء أيضا مجموعة من الناشطين الشبان الألمان، الذين قاموا بزيارة مؤخرا إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف بالجزائر. قدمت المجموعة عرضا مفصلا عن نتائج زيارتها، مست كل الجوانب الإنسانية والهيكلية للتنظيم السياسي الصحراوي. وأعربت المجموعة عن إعجابها بتسيير المخيمات بالرغم من كل الظروف الصعبة التي يواجهها الشعب الصحراوي منذ خمس عقود.
وفي ختام اللقاء، أكدت أخديجة بداتي أن الشعب الصحراوي ماض في كفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال. وأشارت إلى أن دعم الشعب الألماني للشعب الصحراوي هو أمر مهم للغاية، ويساهم في تعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم.
.