بحضور عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الشبيبة المكلف بالفروع التلاميذية أحمد لبات وعضو المكتب التنفيذي في اتحاد الطلبة المكلف بالخارجية عالي عمر، نظمت اللجنة الجهوية لصائفة في ولاية العيون يومًا مفتوحًا حول الفروع الطلابية والتلاميذية. تأتي هذه المبادرة بهدف توعية وإلقاء الضوء على أهمية الأنشطة المنظمة من قبل منظمتي اتحاد الطلبة والشبيبة الصحراوية في مسيرة تحرير الشعب الصحراوي.

أقيم هذا اللقاء بهدف تعريف الشباب والطلبة المنتسبين للمنظمتين بتاريخهما ودورهما البارز في النضال من أجل تحقيق تحرير الصحراء. تمت خلال الفعالية شرح الأهداف والأنشطة التي تنفذها الفروع الطلابية والتلاميذية، بالإضافة إلى توضيح مساهمتها في توجيه وتوعية الشباب والطلبة وربطهم بالشأن الوطني والعام.

اللقاء كان أيضًا مناسبة مثمرة لتبادل الآراء والنقاش بين المشاركين حول تطلعات الشباب والطلبة في الولاية. تم مناقشة الأفكار والاقتراحات لتعزيز دور المنظمات الطلابية والتلاميذية في تحقيق أهدافها، بالإضافة إلى برامجها التوعوية والتثقيفية.

تأكيدًا للروح النضالية والمسؤولية المشتركة، أشاد المشاركون خلال اللقاء بضرورة توحيد الجهود والعمل المشترك بين المنظمات والفروع الطلابية والتلاميذية. وأكدوا على أهمية تحمل المسؤولية كشباب قادرين على تقديم إسهاماتهم لبناء مستقبل أفضل للجماعة والوطن.

تجسيدًا لهمم الشباب والطلبة في الولاية، يعكس هذا اليوم المفتوح روح التفاعل والالتزام في تحقيق الأهداف المشتركة، وتعزيز دور الشباب كشركاء فاعلين في العملية التنموية والنضال من أجل تحقيق التحرر والتقدم